مدينة كوانزو الصناعية بالصين … وجهتك للسياحة والتجارة

محتويات المقال

هل تخطط للاستيراد من مدينة كوانزو الصينية بالسفر إليها؟ إذاً اعتبر هذا المقال دليلك السياحي لما يجب أن تتوقعه وما يجب أن تتحضر له.

 فبناءً على رحلاتنا المستمرة إلى غوانزو؛ هناك مجموعة من الأمور التي كنا نتمنى لو عرفتها مسبقاً والتي سننقلها لك، علها تساعدك في رحلتك إليها لتحقق أعظم الأرباح بأقل التكلفة:

  1. سنبدأ أولًا بالحديث عن موقع ومناخ غوانزو لأن هذه النقطة ستكون مهمة لتتوقع المناخ الذي سيقابلك، خاصة وإن كنت من بلد يتمتع بمناخ مختلف.
  2. مروراً بلمحة سياحية سريعة عن المدينة وأهم ما يميزها.
  3. أهم الصناعات والأسواق التي تشتهر فيها.
  4. وختاماً بالأوقات المناسبة وغير المناسبة لزيارتها.

مدينة غوانزو

موقع ومناخ مدينة كوانزو (غوانزو)

تقع مدينة غوانزو جنوب الصين؛ بالقرب من هونغ كونغ، وهي عاصمة مقاطعة “غوانغدونغ”؛ إذ تقع في وسطها إلى الجنوب، وتتمتع بمناخ استوائي رطب؛ إذ تكون درجات الحرارة مرتفعةً صيفاً -يبلغ متوسط درجات الحرارة صيفاً 22.5 درجة مئوية- مع رطوبة عالية تصل معدلاتها سنوياً إلى ما يقارب 68%، بينما يكون الشتاء معتدل الحرارة وجافا تسبياً فيها.

اقتصاد غوانزو

تلعب المدينة دوراً هاماً على مستوى الاقتصاد الكلي للبلاد؛ إذ تعد البوابة الاقتصادية الرئيسية للصين، لما تحتويه من أسواق كثيرة ومتنوعة، ومصانع وشركات عملاقة تتبع لها نقاط بيع ومكاتب تمثيلية، لتسهل عليك الوصول إلى الموردين أو طلب ما تريده من المصنع أو الشركة بشكل مباشر.

مدينة كوانزو الصناعية

تعد غوانزو من أهم المراكز الصناعية والتجارية في جنوب شرق آسيا، وتمثل العاصمة الاقتصادية، وثالث أكبر مدينة في الصين، وترتبط قوتها الاقتصادية بصفات التنمية والانفتاح والابتكار، بوصفها إحدى أولى المدن التي شاركت في التحول الاقتصادي في ثمانينيات القرن العشرين، لتصبح اليوم مركزاً اساسياً للنقل، ونواة التصنيع، ومركز التجارة جنوب الصين، حيث تستطيع أن تجد فيها كل المنتجات التي قد تخطر لك بالجودة والكمية التي تريدها.

 

الصناعات المحلية بمدينة كوانزو

تشتهر مدينة كوانزو الصناعية بالكثير من الصناعات الهامة؛ منها:

الصناعات المحلية بمدينة كوانزو
  • صناعة النسيج.
  • صناعة الإسمنت.
  • صناعة السكر.
  • صناعة الحديد الصلب.
  • صناعة الورق.
  • صناعة الأسمدة الزراعية.
  • صناعة السيارات.
  • صناعة الكيماويات.
  • صناعة آلات التصنيع.
  • صناعة الأحذية والحقائب والاكسسوارات.
  • الصناعات التقليدية اليدوية.
  • وتتخصص مدينة كوانزو الصناعية في صناعة الجلديات والحقائب والملابس.

التجارة الدولية والاستثمار

شكلت مدينة غوانزو الصناعية حلقة وصل بين التجارة الدولية والاستثمار على حد سواء؛ من خلال إنشاء ما يزيد عن 1700 مؤسسة للاستثمار الأجنبي، وقد جاءت الولايات المتحدة وتايوان وسنغافورة وهونغ كونغ وكوريا من المصادر الخمس الأولى للاستثمار الأجنبي؛ والذي يشكل حوالي 90% من إجمالي رأس المال الأجنبي المستخدم.

ومع هذا الخليط بين الصناعة القوية والتجارة والسياسات العامة، كانت مدينة غوانزو الصناعية موقعاً مثالياً لإدارة الأعمال التجارية؛ إذ احتوت أكثر من 320 مؤسسة دولية، وأصبحت مركزاً تجارياً عالمياً يقصده المستوردون ورجال الأعمال من كل نواحي العالم.

تخصصات وأسواق مدينة كوانزو الصناعية

تخصصات وأسواق مدينة كوانزو الصناعية

تضم غوانزو الكثير من أسواق الجملة الكبيرة والمتنوعة، وتتصف هذه الأسواق بالتخصص؛ أي أن كل سوق يختص بمنتجات معينة؛ ما يمكّنك من الوصول إلى منتجك الذي تريده بسهولة، والحصول على جودة ومواصفات عالية.

من أهم الأسواق التي ستجدها إن أردت الاستيراد من الصين “كوانزو تحديدًا”

  •  سوق الأثاث: يضم العديد من أشكال الأثاث المنزلي، وأثاث المكاتب؛ كالمفروشات وغيرها من الأثاث التي تباع تحت إطار المعارض القائمة أو المجمعات التجارية، فضلاً عن وجود شركات لبيعها. يقع المعرض في منطقة “فوشان شندي”، يمكنك التعرف من الرابط التالي على دليلنا الشامل لاستيراد أثاث من الصين.
  •      سوق الملابس: وهو سوق مشهور جداً، ويُعد من أكبر الأسواق في المدينة. متخصص في بيع الملابس للنساء والرجال بمختلف أصنافها، كما ويضم مجمعات تجاريةً ضخمةً. يقع بالقرب من محطة قطار غوانزو، يمكنك التعرف أيضًا على كيفية استيراد ملابس من الصين من خلال الضغط على الرابط.
  •   سوق ملابس الأطفال: يقع هذا السوق في شارع “بالو جكاكي”؛ وهو أكبر تجمع لكثير من العلامات التجارية.
  • سوق العلامات التجارية: يضم هذا السوق العديد من المنتجات المقلِدة لمنتجات عالمية فاخرة، ويضم محلات تجاريةً ضخمةً لبيع الألبسة والحقائب والأحذية. يقع في شارع “سن لن يو”.
  • سوق أدوات المطبخ والمطاعم.
  •   أسواق الإلكترونيات والأجهزة: منها سوق “هايين”، وسوق الجملة الخاص بالحواسيب وملحقاتها الإضافية، كما يضم سوقاً لبيع الهواتف المحمولة، تعرف أيضًا على سوق الصين للإلكترونيات ( سوق شنزن ).
  • ستجد أيضاً أسواقاً أخرى؛ كالأسواق الخاصّة بالأدوات الصحية، وأسواق الألعاب الصينية، بالإضافة إلى أسواق المنتجات الغذائية؛ كسوق السمك الشهير وغيره.

أسواق مدينة كوانزو الصناعية

السياحة في غوانزو

إذا تعبت من عناء التفاوض مع الموردين والبحث عن منتجك وتحتاج إلى استراحة للترفيه عن نفسك، فتستطيع زيارة المعالم السياحية في كوانزو.

إذ تُعتبر غوانزو مدينةً تارخيةً ثقافيةً؛ إذ كانت نقطة البداية لطريق الحرير البحري المشهور، وتحوي على العديد من المعالم السياحية التاريخية والحديثة؛ التي تشكل عنصراً مهماً من عناصر الجذب السياحي.

الجدير بالذكر، أن مدينة غوانزو تعج بالتجار العرب أيضاً، الذين يأتون إليها من جميع أنحاء الوطن العربي، فتستطيع إقامة علاقات واسعة هناك، كما أنك ستجد الأكل العربي أيضاً.

من أكثر ما يميز المدينة ويدفع الناس لزيارتها:

  • برج كانتون:

وهو أطول مبنىً في الصين، ورابع أطول برج في العالم. سوف تستمتع بمشاهدة رائعة لنهر بيرل والمدينة من أعلى البرج، ويحتوي البرج على مطاعم، حدائق، مركز تسوق، متحف وموقف للسيارات.

برج كانتون
  • معرض كانتون:

يُعتبر معرض كانتون في غوانزو وهو أكبر المعارض التجارية في العالم، ويُقام في غوانزو من أكثر من 60 سنة، يحتوي على كثير من المنتجات، وتشترك فيه معظم الشركات في الصين، تستطيع العثور فيه على المصانع والموردين، ويزوره سنويا عشرات الألوف من رجال الأعمال في الوطن العربي، وباقي الدول.

بإمكانكم زيارة صفحة المعرض الرسمية على فيس بوك من هنا، ومعرفة كل ما هو جديد.

معرض كانتون
  • المتاحف التاريخية المذهلة:

إذ تضم المدينة الكثير من المعالم التاريخية رائعة الجمال، والتي ستستمتع أثناء زيارتها منها:

  • جزيرة شاميان
  • متحف كوانغ تشو
  • معبد أسرة مينغ
  • معبد أشجار بانيان الستة
  • مسجد أبو وقاص، وهو من أقدم المساجد في العالم.

مسجد أبي وقاص في الصين
  •  التسوق:

حيث تُعتبر غوانزو وجهة تسوق مرموقة – ستجد فيها كل ما تحتاج، وستحصل عليه بالجودة التي تريد وبأسعار جيدة لجميع الفئات العمرية.

من أهم مراكز التسوق في غوانزو:

  • بكين روود: وهو سوق شعبي شهير، يزوره الآلاف من الزوار سنوياً بقصد التسوق. يضم مئات المتاجر؛ الَتي تلتصق ببعضها بما فيها من متاجر الملابس والتحف والهدايا والطعام، وكل ما يلزم للسائحين.
  • تشنج اكسياجو: سوق يمتد لمسافة تزيد عن كيلومتر، يتميّز عن غيره من الأسواق، بمطاعمه التي تقدم أطباق جنوب الصين التقليدية؛ وهي أطباق تحظى بشعبية واسعة لدى الوافدين من باقي الدول.
  • زونغشانلو بوكسينغجي: وهو شارع يقع وسط المدينة، يأتيه السياح لشراء الملابس على وجه الخصوص، وتذوق أشهى وجبات الطعام.
  • تايوان ستريت: لا يقف عند كونه مركزاً للتسوق، بل يضم العديد من المطاعم والمسارح أيضاً.

أهم مراكز التسوق في غوانزو

ترتيبات زيارة غوانزو للتجارة أو السياحة

قبل القدوم إلى غوانزو أو إلى الصين عموماً، عليك التعرف على أهم الوثائق التي  تحتاجها، قبل السفر حيث ستجدها بمجرد الضغط هنا.

وننصح دائماً بالتخطيط المسبق لما تريده من هذه الزيارة لمعرفة الوقت الأمثل الذي يجب عليك القدوم فيه.

فعلى سبيل المثال إذا كنت تبحث عن منتجات أو قطاعات معينة، فننصحك بالزيارة في الوقت الذي تُفتتح  فيه المعارض المتخصصة للمنتج الذي يهمك.

وإليك عزيزي القارئ بعض التواقيت المناسبة وغير المناسبة لزيارة الصين عموماً.

فالوقت الأفضل لزيارة غوانزو هي في شهري أبريل وأكتوبر  ويعود ذلك  لعدة أسباب منها:-

  • معرض كانتون الذي يفتح أبوابه في هذه التواقيت، وهو كما أسلفنا، يعتبر من أهم الفعاليات في العالم؛ حيث ستلتقي بعشرات الآلاف من الشركات مما يسهل عليك الوصول إلى الموردين، وتفادي ضياع الجهد والمال في سبيل الحصول على الموردين.
  • أيضا في هذه التواقيت، يوجد الكثير من المعارض التي تُفتتح حول معرض كانتون لاستغلال شهرته، فتكون فرصة جيدة لك لزيارة الكثير من المعارض المتخصصة
  •  المناخ في هذه التواقيت رائع جداً، مما يسمح لك بزيارة المعالم السياحية في غوانزو أو أي مدينة في الصين، وستستمتع برحلة رائعة جداً.

أما الأوقات التي لا ننصحك فيها بزيارة مدينة غوانزو، أو أي مدينة في الصين هي:

  • عطلة الربيع التي ينتقل فيها أغلب الصينيون إلى قراهم ومدنهم الأصلية، وغالباً ما تأتي في آخر شهر يناير وتمتد حتى أواخر شهر فبراير
  • العيد الوطني الذي يبدأ من 1 أكتوبر وحتى 7 أكتوبر

فإن أتيت في هذه التواقيت؛ قد تضطر للانتظار بالفندق ريثما تعود الأسواق للعمل وتنتهي العطلة، وستتحمل مزيداً من التكاليف.

لقد رسّخت غوانزو نفسها كنظام صناعي أساسي وحديث موجه نحو التصدير في كثير من القطاعات والتخصصات، ذاهبةً بعجلة الاقتصاد الصيني للسيطرة على التجارة العالمية، فلو ذهبت لمدينة غوانزو و كنت تاجراً أو مستثمراً أو حتى سائحاً على حدٍ سواء، فإنك ستجد في أسواقها ما يلبي احتياجاتك الضرورية وربما غير الضرورية أحياناً لحياتك وعملك.