مميزات وعيوب التجارة الإلكترونية

مميزات وعيوب التجارة الإلكترونية

محتويات المقال

من المهم أن ننظر في مميزات وعيوب التجارة الإلكترونية، قبل البدء فيها خاصةً وأنّها مجال يستفيد منه كل التجار، بدءًا من الشركات الصغيرة ووصولاً إلى الشركات العملاقة، فأصبحت التجارة الإلكترونية خطوة ضرورية لكل تاجر محترف.  

قد يهمّك أن تعرف أنّ مبيعات التجارة الإلكترونية على المستوى العالمي قد تصل إلى 5 تريليون دولار في عام 2022 و 6 تريليون دولار بحلول عام 2024.  كان للإمارات العربية المتحدة منها 5 مليارات دولار في عام 2021 ومن المتوقع أن يصل إلى 8 مليارات دولار بحلول عام 2025.

فإذا كنت تريد أن تصبح من هؤلاء التجار المستفيدين من كنز التجارة الإلكترونية، ومهتمًّا ببيع منتجاتك إلكترونيًا وكسب مبالغ مالية طائلة، تابع هذا المقال الذي ستتعرف فيه عن مميزات وعيوب التجارة الإلكترونية، مفهومها، وأهم مجالاتها. 

نبذة عن التّجارة الإلكترونية؟

ما هي التجارة الإلكترونية

التّجارة الإلكترونية (E-Commerce) هي عملية شراء وبيع المنتجات أو الخدمات من خلال تحويلات مالية إلكترونية (عبر الإنترنت)، وكذا تبادل المعلومات والبيانات اللازمة. وهي عملية تتيح للتجار والشركات القيام بأعمالهم التجارية بلا قيود الوقت أو الحواجز الجغرافية.

يمكن أن تكون التّجارة الإلكترونية على شكل: 

  • موقعٍ إلكترونيٍ (أو تطبيقٍ على الهاتف) ذي علامة تجارية مثل: أسواق Amazon و eBay
  • البيع من خلال منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook Marketplace و Instagram Shoppable Ads و Pinterest Buyable Pins

وتتعدد أنواع التّجارة الإلكترونية، أشهرها ما يلي:

  • بين الشركات B2B.
  • من الشركات إلى المستهلك B2C.
  • بين المستهلكين C2C.

وهناك خمسة أنشطة للمعاملات التجارية، وهي: 

  • الإعلان عن المنتجات والخدمات من خلال عرضها عبر الإنترنت (في متاجر إلكترونية مثلًا). 
  • التفاعل والتفاوض بين البائع والمشتري وتبادل المعلومات الضرورية من خلال الشبكة الإلكترونية المعتمدة. 
  • إبرام العقود وعقد الصفقات من خلال الشبكة. 
  • سداد المبالغ المالية من خلال وسائل الدفع الإلكترونية. 
  • توزيع وتسليم البضائع والخدمات والمعلومات ومتابعة شتّى أنواع الإجراءات. 

في الفديو التالي نناقش أهم الإتجاهات الحديثة لتحقيق النجاح في التجارة الإلكترونية وأهم التحديات التي تواجه متاجر اليوم، شاهد الفديو ثم تابع معنا…

هل انتهى عصر التجارة الإلكترونية

مميزات وعيوب التجارة الإلكترونية

7 مميزات للتجارة الإلكترونية

  1. انخفاض تكاليف بدء المشروع التجاري الإلكتروني
انخفاض تكاليف بدء المشروع التجاري الإلكتروني

من أبرز مزايا التجارة الإلكترونية هي انخفاض تكاليف البدء بمشاريعها مقارنةً بالمتاجر التقليدية،  فالتجارة إلكترونيًا توفر عليك الكثير وخصوصًا استئجار مكان العرض الذي يكلف آلاف الدولارات، بالإضافة إلى العديد من التكاليف المبدئية الأخرى كواجهات المحل الأمامية، معدّات البيع، تصميم المحل، وغيرها. 

كما قد تضطر كتاجر تقليدي عاجلاً أو آجلاً إلى توظيف عدد من الموظفين لمساعدتك في سير العمل، خاصّة إن كان لمتجرك عدّة فروع في أماكن متعدّدة. 

  1. توفر بيانات تفصيلية للعملاء
توفر بيانات تفصيلية للعملاء

إحدى أهمّ مميزات التجارة الإلكترونية هي إمكانية الوصول بسهولة إلى بيانات تفصيلية لعملائك، إضافةً إلى تحليلها. ولا يمانع الكثير من العملاء مشاركة بريدهم الإلكتروني أو معلوماتهم الشخصية عند شراء المنتجات عبر الإنترنت. على عكس ردّة فعلهم في المتاجر التقليدية عندما يطلب منهم البائع الأمر ذاته. وتحليل هذه البيانات يساعدك في فهم احتياجات ورغبات عملائك وبالتالي تقديم خدمة أفضل وتوطيد العلاقة معهم.

  1. انتشار أكبر وقاعدة عملاء أوسع
انتشار أكبر وقاعدة عملاء أوسع

 تستطيع استخدام التجارة الالكترونية لتوسيع قاعدة عملائك والوصول إلى عملاء خارج منطقتك الجغرافية، وبأقل ميزانية ممكنة، فزبائنك أكثر بكثير من سكان الحي الذي أنشأت فيه متجرك.

فلا يرتبط متجرك الإلكتروني بمواقع جغرافية معينة، ويمكن زيارته من أي مكان بالعالم مما يسهّل انتشاره الرقمي وتوسيع الحصة السوقية، ويعود الفضل لانتشار التسويق الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي.

  1. دخل على مدار الساعة
دخل على مدار الساعة

من خلال إعلانات متجرك على جوجل أو على فيسبوك، يمكنك جذب زبائن جددٍ ليلًا ونهارًا، ومن أيّ مكان في العالم. على عكس المتاجر التقليدية التي تنحصر ساعات العمل فيها عادةً بين الثامنة صباحًا والعاشرة ليلاً. 

من خلال بقاء متجرك الإلكتروني مفتوحًا على مدار الساعة، سينجذب لمتجرك بلا ريب المشترون الذين لا يستطيعون زيارة المتاجر التقليدية في أوقات دوامها أو من لا يوجد عندهم وقت الكثير من الوقت في لقضائه في عملية البحث عن المنتج المطلوب.

  1. إمكانية البيع دوليًا
إمكانية البيع دوليًا

تتيح لك التجارة الإلكترونية تخطي الحواجز الجغرافية والانتقال بمشروعك إلى المستوى الدولي. مما يعني البيع لزبائنٍ في دول أخرى غير دولتك وستتمكّن من تقديم وعرض  منتجاتك وخدماتك لهم بكل سهولة، من دون الحاجة لتواجدك معهم في نفس الدولة أو المدينة. 

  1. القدرة على استيعاب عدد كبير من الطلبات
القدرة على استيعاب عدد كبير من الطلبات

ميزة أخرى مُهمّة وهي أن منصات التجارة الإلكترونية لا تقيدك  بمساحة محددة، فيمكنك عرض مئات أو حتى آلاف المنتجات في مكان واحد بلا مشقّة.

  1. قدرة أكبر على التوسع 

ما يجعل التجارة الإلكترونية ذات قدرة كبيرة على التوسع فبإمكانك توسيع قائمة المنتجات التي تبيعها كأن تبدأ ببيع ملابس الأطفال ثم تتوسع إلى ملابس الأسرة بالكامل ثم الأحذية، بجهد بسيط جدًا على عكس التجارة على أرض الواقع.

4 عيوب للتجارة الإلكترونية

  1. المشكلات التقنية
المشكلات التقنية

قد تتسبب المشكلات التقنية في توقف عملية البيع تمامًا. وهذه المشكلة من أسوأ عيوب التجارة الإلكترونية، وهي تؤدي لعدم قدرة المشتري على شراء بضاعتك في حال تعطّل أو انهيار أو حدوث خطأ تقني في متجرك الإلكتروني. 

لهذا السبب، من الضّروري للغاية أن تستضيف موقعك عبر منصّة تجارة إلكترونية مناسبة لحجم الزوّار من المشترين الخاصين بك. فأحيانًا ينهار الموقع بسبب عدد الزوّار الكبير له، ممّا قد يسبب لك خسائر مادية كبيرة. 

  1. المنافسة الكبيرة في التجارة الإلكترونية

المنافسة الشديدة من أجل العملاء هي من بين أكبر عيوب التجارة الإلكترونية. وكلّما زادت المنافسة في مجال معيّن، ارتفعت تكاليف الإعلانات المتعلّقة به مما يجعل تحقيق الأرباح أكثر صعوبة. 

ولتجاوز هذه المشكلة إليك حلّين:

  • اتّباع استراتيجية تسويق مختلفة عن استراتيجية منافسيك.
  • اللجوء إلى طرق أقلّ تكلفة للترويج والإعلان عن منتجاتك، فبدلاً من أن توجه مشترينك إلى صفحة المنتج بشكل مباشر، ادفع عملاءك لقراءة مقالات، مدوّنات ومنشورات خاصّة بمنتجك، ثمّ حولهم إلى صفحة المنتجات الخاصّة بك كي يشتروا منها.  
  1. عدم توافر معاينة المنتجات كما في التجارة التقليدية
عدم توافر معاينة المنتجات كما في التجارة التقليدية

قد يتردد المستهلك النهائي قبل الشراء بسبب عدم تجربة واختبار المنتج، كونه قد اعتاد على الشراء من المتاجر الفعلية في أرض الواقع بعد لمس واختبار المنتج عدة مرات.

وهذا يجعل زبونك خائفًا من أن المنتج لن يلبي المعايير التي يتوقعها.

وبرغم أن هذه المشكلة هي الأكبر لأغلب التجار عن طريق الإنترنت، لكنها لن تبقى هكذا لوقت طويل، حيث أصبح بالإمكان تجربة عدّة منتجات مع تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المعزّز AR قبل عملية شرائها، ممّا يتيح تجربة أكثر واقعية وتفاعلية للزبائن. 

  1. المشكلة الأبدية .. مشكلة شحن المنتجات
المشكلة الأبدية .. مشكلة شحن المنتجات

يعتبر المشترون أونلاين مشكلة شحن المنتجات، أوقات شحنها واستلامها من أكثر العيوب إزعاجًا.

فحينما تتسوّق في متجر تقليدي، يمكنك شراء المنتج واستلامه فورًا، أمّا في حالة التسوّق إلكترونيًا قد يكون عليك الانتظار أسبوعين لاستلام المنتجات وربما أكثر.

عند طلب منتج ما، يجب أن يستلمه العميل في الفترة الزمنية المتوقعة، وإن لم يحدث ذلك سيؤدي إلى الأمر إلى مشاكل مع العملاء.

مجالات التجارة الإلكترونية الأكثر رواجًا

إذا كنت بصدد فتح متجرك عبر الإنترنت، فمن المهم معرفة أهم مجالات التجارة الإلكترونية حتى تتمكن من اختيار المنتجات المناسبة التي تضاعف مبيعاتك وتنمي نشاطك التجاري.

وفقًا للبيانات الحديثة حول مبيعات التجارة الإلكترونية حسب فئات المنتجات، نجد أكثر مجالات التجارة الالكترونية رواجًا:

  1. الأجهزة والملحقات الإلكترونية

أول مشاريع التجارة الإلكترونية المربحة هي بلا منازع تجارة الأجهزة الإلكترونية بأنواعها كالهواتف، وسماعات الأذن، الشواحن، حافظات الشاشة، الأجهزة اللوحية، الكاميرات، مكبرات الصوت، والأجهزة المنزلية الذكية.. إلخ. 

وستجد الكثير من أفكار المشاريع الممتازة للعمل في هذا المجال.  حيث تُظهر البيانات أن غالبية المنتجات من هذه الفئة (56.3٪) تُباع الآن عبر الإنترنت – مما يجعلها مجالًا جذابًا لأصحاب المتاجر الإلكترونية الناشئة. ويتوقع أن يشكل إجمالي مبيعات هذه البضائع 21.5٪ من إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية بالتجزئة.

  1. الملابس والإكسسوارات

تعتبر الملابس والإكسسوارات ثاني أكبر مجال من مجالات التجارة الإلكترونية من حيث المبيعات. حيث يتوقع أن تحقق مبيعات بقيمة 203.75 مليار دولار في عام 2022، يتوقع كذلك أن تبلغ حصة الملابس والاكسسوارات السوقية من إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية بالتجزئة حوالي 20٪.

  1. الأثاث والمفروشات المنزلية

تمثل منتجات الأثاث والمفروشات المنزلية ثالث أكثر فئات المنتجات مبيعًا في التجارة الإلكترونية عام 2022. فخلال الأعوام القليلة الأخيرة ومع زيادة الحركات التسويقية عبر الإنترنت وظهور منصات تواصل اجتماعي معتمدة بشكل رئيسي على الصور، مثل: منصات انستقرام وبنترست، شهد سوق الأثاث والمفروشات تطورًا ونموًا كبيرًا، وساعد في رواج هذا المجال بشكل مباشر. 

  1. منتجات العناية بالصحة والجمال 

من المتوقع أن تصل المبيعات الإجمالية لمستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالجمال إلى 18.6 مليار دولار لعام 2022، أدى تمتّع النساء بقوة شرائية عالية، وانجذابهم لشتى أنواع مستحضرات التجميل إلى ازدهار هذا المجال بشكل كبير.

  1. السيارات وقطع الغيار ( أونلاين + اوفلاين )

من بين أفضل خمسة مجالات للتجارة الإلكترونية عام 2022 مجال تجارة السيارات وقطع الغيار، والتي يتوقع أن تسجل مبيعات بقيمة 86.26 مليار دولار، ويُتوقع أيضًا أن تزداد مبيعات السيارات وقطع الغيار عبر الإنترنت بنسبة 30.1٪ في عام 2022.

فيما يلي أهم مجالات التجارة الإلكترونية التي تلي المجالات أعلاه حسب إجمالي المبيعات:

  1. المأكولات والمشروبات: 78.28 مليار دولار
  2. الألعاب وممارسة الهوايات: 74.03 مليار دولار
  3. الكتب والموسيقى والأفلام: 54.02 مليار دولار
  4. معدات ولوازم مكتبية: 19.35 مليار دولار
  5. منتجات أخرى: 58.32 مليار دولار

كانت هذه بعض المميزات، العوائق والعيوب، وكذا أبرز مجالات التجارة الإلكترونية. نأمل أن تبتكر  أفكارًا للاستفادة من مميزاتها والتغلب على العيوب في المستقبل القريب، ذلك لأن مجال التجارة الإلكترونية في تطور وصعود مستمر.