5 قواعد ذهبية عند التعامل مع الموردين الصينيين

5 قواعد ذهبية عند التعامل مع الموردين

محتويات المقال

يعُد التعامل مع الموردين من الصين بشكل صحيح من أهم عوامل النجاح عند الاستيراد من الأسواق الصينية، فذلك سيمكنك من الحصول على أسعار ممتازة، وضمان للجودة، ويجنبك الوقوع في مشاكل الاستيراد، كما أن التعامل الصحيح مع الموردين يمكّنك من توسيع علاقاتك في الصين؛ إذ ستحتاج تلك العلاقات بشكل كبير في المستقبل.

حسناً؛ ولكن ما هي الطرق الصحيحة للتعامل مع الموردين عند الاستيراد من الصين؟

في هذا المقال ستتعلم القواعد الأساسية في التعامل مع الموردين والتي يُبنى عليها أساس أسلوب التعامل الناجح. وإليك

5 قواعد ذهبية من التعامل مع الموردين

أولاً: تجنب الميل إلى المورد الأرخص عند التعامل مع الموردين

من أكبر الأخطاء التي يقع فيها معظم التجار عند التعامل مع الموردين، هي انتقاء المورد صاحب السعر الأرخص لتفضيله على باقي الموردين، واستيراد البضائع منه.

في الحقيقة؛ اختيار المورد الأفضل لا يتوقف على السعر فقط، بل يجب الأنتباه إلى معايير أخرى مهمة عند التعامل مع الموردين مثل الجودة والشهادات والتغليف، فإن اختيارك للمورد الأرخص دون النظر إلى المعايير الأخرى قد يعرضك لعدّة مشاكل أهمها:

  • جودة منخفضة بعيدة عن التوقعات قد تعرضك للخسارة، فالكثير من المنتجات الصينية ذات الجودة المنخفضة لا تلقى قبولاً في الأسواق، بل وتحظى بسمعة سيئة.
  • معايير تعبئة وتغليف سيئة؛ قد تعرض البضائع للتلف أثناء الشحن والتحميل وأحياناً.
  • النصب والاحتيال؛ فقد يغريك أحدهم بالأسعار الرخيصة، لضمان تعاملك معه ثم الاحتيال عليك بإرساله بضاعة تالفة، أو التخفّي بعد تحويلك للأموال.

لذلك عليك الانتباه لكل المعايير قبل اختيار المورد الخاص بك، ولا تنظر إلى السعر فقط.

ثانياً: تعامل بقاعدة WIN-WIN

بما معناه “تحقيق المكاسب للجميع”. فالطريقة التقليدية ؛ التي تتمثل في كونك مشتري تتفاوض مع المستورد لتحقيق أكبر المكاسب دون أي تنازل، باتت طريقة قديمة ولا تجدي نفعاً، خصيصاً في التجارة الدولية.

أما المفاوضات الحديثة تحمل سمة تحقيق الربح للجميع ” لك وللمورد”.


سجل الآن في ورشة مجانية

لتحترف الاستيراد من الصين عبر الإنترنت وبأقل التكاليف


إن التفاوض مع الموردين بطريقة WIN-WIN يساعدك على:

  • الحصول على التفاعل من قبل الموردين
  • كسب ثقة المورد، وتقديمه للخدمة بشكل ممتاز.
  • بناء علاقات جيدة مع الموردين.
  • تحقيق المكاسب المتبادلة بينك وبين الموردين.

لنكن واضحين: أنت تريد الربح، والمورد أيضاً يريد الربح، وبالطبع  أنت لا تتوقع منه أن يعطيك ماتريد دون تحقيق المكاسب، لذلك ننصحك بأن تكون واضحاً من البداية، وتتفاوض على أساس قاعدة تحقيق الربح للجميع.

ثالثا: .لا تتخلى عن فحص الجودة حتى بعد التعامل المستمر مع المورد.

فحتى لو كنت تثق بالمورد، وكنت قد استوردت منه عدة مرات سابقاً، وكانت البضائع بحالة ممتازة وبالجودة المطلوبة، إياك وعدم فحص الجودة دائماً قبل إكمال عملية الدفع له، أو مراقبتها أثناء التصنيع وقبل الشحن، وذلك لعدة أسباب أهمها:

  • فمن الممكن أن يقوم المستورد بكسب ثقتك في المرات الأولى، ثم إرسال بضائع مختلفة الجودة وبنفس السعر.
  • وجود عيب في جودة البضائع، ناجم عن التصنيع، لا ينتبه لها المورد.
  • كثرة الطلبيات لدى المورد تحتاج سرعة في العمل لإنجازها جميعاً، وقد ينجم عن تلك السرعة سوء تغليف للمنتج أو السلعة مما يعرضها للتلف أو المشاكل أثناء الشحن أو التخزين، لذلك من الضروري أيضاً مراقبة جودة التعبئة والتغليف.

تستطيع الإستعانة بشركات الخدمات التجارية، في مراقبة الجودة لك في حال كنت لا تستطيع مراقبتها بنفسك.

اقرأ أيضًا

كيف أبدأ مشروع الاستيراد من الصين

وي شات WECHAT… طريقك إلى موردين الصين

رابعاً: كن يقظاً بشأن إدارة مخاطر ارتفاع الأسعار عند التعامل مع الموردين

قد ترتفع الأسعار في نوع معين من البضائع أثناء فترة الإنتاج أو قد يحدث عندما تكثر الطلبات على المورد؛ قد يصاب بالجشع ، ويطلب منك زيادة على الأسعار بحجة ارتفاع مواد هذه البضائع أو لسبب آخر، لذلك ننصحك بتثبيت السعر عند إبرام العقود، لضمان عدم زيادة الأسعار.

خامساً: قدم طلباتك قبل اربع شهور على الأقل من موعد التزامك

الأمر الذي يجب أن تعرفه؛ هو أن الدورة الاستيرادية قد تطول لمدة تتجاوز الثلاث أشهر مثلاً، من وقت طلبك للبضاعة إلى حين وصولها للمخازن، لذلك من الأفضل عند التعامل مع الموردين، أن تتقدم في طلبك قبل أربعة أشهر من موعد التزامك لتضمن عدم ضياع الوقت؛ لاسيما إذا كنت تستقصد البيع في موسم معين.

 على سبيل المثال لنفرض أنك تريد استيراد ملابس من الصين تحديدا “الملابس الصيفية” فقد يؤدي تأخر وصول الملابس الصيفية، إلى التأخر عن البيع في الموسم وخسارة الوقت والمال.

الخلاصة

4 10

والآن وبعد تعرفك على قواعد التعامل مع الموردين، يمكنك إيجاد الأسلوب الخاص بك والذي يميزك عن غيرك من المستوردين ويصنع لك صورتك الخاصة.

 في الختام وقبل أي شيء، ننصحك دائماً بالمصداقية عند التعامل مع الموردين، لتستطيع بناء علاقات جيدة مع الموردين، وتكون رجل أعمال ذا سمعة جيدة في السوق، فهذا عامل مهم من عوامل نجاحك كمستورد.